يشكّل مشروع إنشاء شبكة الطرق داخل قاعدة الرياض الجوية، أحد أكثر مشاريع الطرق في المملكة عصرية وإنسانية، وأحدثها في استخدامات التقنيات الحديثة، وأكثرها عناية بجوانب السلامة المرورية، والطريق الذكي الثاني الذي تنفذه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وفق أحدث برامج ونظم الإدارة المرورية المتقدمة.

وضعت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، عدداً من المعايير لتحديد مسارات شبكتي القطار والحافلات ضمن مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض، التزمت من خلالها بتغطية معظم المناطق ذات الكثافة السكانية والمنشآت الحكومية والأنشطة التجارية والتعليمية والصحية في مختلف أرجاء العاصمة.

من الأرض إلى السماء، يشخص البصر لمتابعة تمدد ضاحية برج رافال نحو الأفق، تلك الضاحية السكنية الراقية التي تميزت بالرفاهية والحياة العصرية الفريدة وهي تتربع على مساحة 20 ألف متربع، كأهم معلم سكني بارز في العاصمة الرياض، يقدم البرج أرقى الخدمات ومتطلبات الحياة العصرية التي يحلم بها الباحثون عن الراحة الشخصية والحالمون بنمط حياة لا يضاهى.